وزير المالية:يدعو البنك للاستجابة القوية الفورية بالمشروعات التي تقدمت به الوزارات

 دعا وزير المالية والتخطيط الاقتصادي  بدر الدين محمود عباس رئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية د.ديسينا للنظر في تمويل المشروعات التي تقدم بها وزراء القطاع الإقتصادي والإجتماعي من ضمن خطط وزارتهم والطلبات التي تم تقديمها للبنك للإستجابة لها من ضمن إستراتيجيات البنك الخمس في تمويل المشروعات والإستجابة لها ضمن الدول التي تتأثر بالتغييرات المناخية ، بجانب  في المجال الزراعي والثروة الحيوانية وتمويل مشروعات المياه في إطار برنامج زيرو عطش وتمويل القطاع الخاص من النافذة التي يتيحها البنك الإفريقي ومشروعات الصناعة والمعادن ، معرباً عن أمله في أن تاتي الزيارة بمشروعات جديدة وأن يستجيب البنك لتمويل المشروعات التي تقدمت بها الوزارات من الموارد المتاحة بالبنك ، داعياً إدارة البنك للإستجابة القوية والفورية لتلك المشروعات ، وقال إن البنك قدم للسودان دعم لإدارة معالجة الديون الخارجية والمساعدة في المسح الأسري الذي يسهم في إستراتيجية خفض الفقر التي تعتبر إحدى متطلبات إعفاء الديون ، بجانب دعم الآلية الإفريقية بقيادة إمبيكي لمعالجة ديون السودان الخارجية ، وكشف وزير المالية عن تدفقات الإستثمارات الأجنبية للسودان بعد رفع العقوبات، وقال إن التحويلات التي بدأت عدد ليس بالقليل للبنوك السودانية وإنعقاد مؤتمر الاستثمار الذي عقدته الهيئة العربية للإستثمار والانماء الزراعي لدعم مبادرة رئيس الجمهورية للأمن الغذائي خير دليل على ذلك ، جاء ذلك في المباحثات بين وزارات القطاع الإقتصادي والاجتماعي ومجموعة البنك الافريقي للتنمية  بفندق كورنثيا بالخرطوم .

      ومن جانبه اوضح د.اديسينا رئيس مجموعة البنك الافريقي للتنمية دور السودان الهام الذي ظل يلعبه في بنك التنمية الافريقي من تقديم الدعم للبنك باعتبار أول رئيس للبنك من السودان ، وقال إن زيارته جاءت للسودان للوقوف على فهم الامور من ارض الواقع لتعزيز دعم السودان ومعالجة المشاكل التي تواجهه ، وقال إن حجم عمليات البنك في السودان تضاعفت الى 15 مرة .

       كشف د.اديسينا عن مساعدة السودان في امور هامة منها إستراتيجية التنويع الإقتصادي والزراعي وتعزيز التجارة بين السودان وجنوب السودان وتعزيز دور القطاع الخاص في تمويل مشروعات التنمية في السودان ودعم جانب المعرفة في مشروع تمكين الشباب الذي أطلق مؤخراً ،مؤكداً دعمه للانعاش الاقتصادي من خلال البرامج التي تقدمت بها ىالوزارات .

      الى ذلك اشار مصطفى يوسف حولي وكيل اول وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي ان اللقاء تم فيه استعراض استراتيجيات وزارات القطاع الاقتصادي والاجتماعي وأولويات كل وزارة والاستراتيجيات في اطار البرنامج الخماسي والتركيز على المتطلبات في اطار التعاون مع بنك التنمية الافريقي .

 

     واستعرضت وزارات القطاع الاقتصادي والاجتماعي خططها واولويات المشروعات المقترحة لتمويلها من البنك من ضمن استراتجيته  البنك في القارة الافريقية في مجالات الزراعة والصناعة والتعليم  والثروة الحيوانية والمعادن والكهرباء والطاقة .

Rate this item
(0 votes)