وزير المالية لدي لقائه بالمدير التنفيدي بالمجموعة الأفريقية الأولي بالبنك الدولي

v

         دعا د.محمد عثمان سليمان الركابي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي البنك الدولي لتقديم الدعم للسودان في مجالات استكمال اعداد الاستراتيجية الوطنية لخفض الفقر وتنفيد مخرجاتها ,بجانب مساعدته في دعم الانتاج الزراعي باعتباره الركيزة الأساسية في خفض الفقر ,اضافة الي دعمه في مجال الخدمات الأساسية في التعليم الصحة ومياه الشرب النقيه، داعياً البنك الدولي مساعدة السودان في استضافته لعدد كبير من اللاجئين ،بجانب معالجة ديونة الخارجية ,مشيراً الي تسريع وتيرة معالجة الديون عبر مسارين الآلية الثلاثية المشتركة رفيعة المستوي ومبادرة الدول المثقلة بالديون الهيبك والخيار الصفري لمعالجة الديون الدي تنتهي فترته في العام 2019م مشيراً الي ضرورة تنمية القطاع الخاص باعتباره الركيزة الأساسية لدعم الاقتصاد الوطني واستفادته من نوافد مؤسسات التمويل الدولية ،جاء دلك لقائه  بالمدير التنفيدي للمجموعة الأفريقية الأولي بمجموعة البنك الدولي الدي يزور البلاد في الفترة من 4-8 ديسمبر 2017م ،تم الاجتماع بحضور وزراء الدولة بالمالية ووكيلي المالية والتخطيط بالوزارة والمسئولين بادارة التمويل الخارجي ،  كشف د.الركابي عن اجتماع  المائدة المستديرة  الدي سيتم عقده  في اجتماعات الربيع القادمة لمعالجة ديون السودان الخارجية بمشاركة  كافة الدائينين ونادي باريس.

        ومن جانبه  أشار مسترأندرو  بومبي المدير التنفيدي للمجموعة الأفريقية الأولي بمجموعة البنك الدولي الي أولويات حكومة السودان في المجالات التنموية المختلفة والتعرف علي ملامح وأهداف سياسات وبرامج الدولة والتي تركز علي تقوية وتعزيز مقدرات القطاع الخاص لجدب استثمارات ومشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص و اعفاء الديون والتواصل حول مابداه السودان  مع مؤسسة التمويل الدولية I.F.C وحل ازمة الديون ودعم الخاص والقطاع الزراعي ،داعياًتحرك المملكة المتحدة لقيادة مبادرة اعفاء ديون السودان الخارجية بالتنسيق مع البنك الدولي.    

         تم  في اجتماع الاتفاق علي وضع  مصفوفة  لاعادة دمج السودان للاستفادة من مؤسسات مجموعة النبك الدولي.

        

Rate this item
(0 votes)