وزير الدولة بالمالية في تنويره لكتاب الاعمدة حول موازنة العام 2018م

      أكد د. عبد الرحمن ضرار وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي علي ان موازنة العام2018 م تضمنت تخفيض  التعريفة الجمركية وضربية التنمية والرسم الاضافي علي كل الواردات  ، بجانب اعفاء مدخلات الانتاج  الصناعي  والزراعي من الرسوم الجمركية منها  السكر والارز والعدس والفول المصري والخميرة والوقود ، قال إن مدخلات الانتاج لا تتأثر باسعار  الدولار والاجراءات التنفيذية  حددت تطبيق الاسعار من السعر الرسمي ، واعفاء اسبيرات سيارات النقل العام واطارات السيارات من الجمارك وتخفيض رسوم جمارك الركشات من 300%الي100% وتخفيضات جمارك أخري لبعض الوردات من 40% الي 10% فقط واعفاء السكر المحلي من الرسوم الجمركية وتخفيض ضربية الدخل الشخصي ، جاء ذلك في تنويره لكتاب الأعمدة  وقادة الاجهزة الاعلامية بالبلاد حول موازنة العام 2018م الذي نظمته اللجنة الاعلامية للموازنة بوزارة المالية بحضور ياسر يوسف وزير الدولة بالاعلام.

   وقال د. ضرار إن لأول مرة في تاريخ الموازنة تنبوءات وزارة المالية في الموازنة تتطابق مع تنبوءات صندوق النقد الدولي وايقاف الاستثمارات التي ليس لها عائد علي الاقتصاد القومي والموافقة للقطاع الخاص بجلب رؤوس الاموال والتمويلات الخارجية بعد التأكد من صحة جدوي درسات المشروعات وتعمل الحكومة علي ان توفر  الضمانات اللازمة ، مشيراً الي أن السياسات الكلية تمضي في اتجاه توحيد  سعر الصرف والجمارك تتعامل بالسعر الرسمي،  قال د.ضرار أن الرئيس  التركي وافق علي تسوية المعاملات التجارية بين السودان وتركيا بالليرا التركية وابان وزارة المالية تقود مفاوضات مع الصين واثيوبيا لتسوية كل المعاملات باليوان الصيني والبر الاثيوبي لذلك أن  وزارة المالية تخطط لتنوع سلة البلاد من النقد الاجنبي في التعاملات الخارجية وذلك لتخفيض الطلب علي الدولار ، مبيناً أن موازنة العام 2018م أفضل  الموازنات الي إنها أهتمت بالقطاعات الانتاجية لفتح فرص عمل جديدة ومعالجة  مشاكل التمويل ورفع حجم  الدعم لمظلة التأمين.

Rate this item
(0 votes)