الحكومة تتسلم منطقة جبل عامر من شركة الجنيد

تسلمت الحكومة السودانية بعد ظهر اليوم وبشكل رسمي منطقة جبل عامر المشهورة بانتاج الذهب من شركة الجنيد . وأعلنت وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي د.هبة محمد على اليوم بمحلية سريفة ولاية شمال دارفور تسلم الحكومة لمنطقة جبل عامر من شركة الجنيد، بتعاون وثيق مع وزارة المالية والطاقة والتعدين وشراكة بناءة مع شركة الجنيد للانشطة المتعددة . وقالت الوزيرة خلال زيارتها لمنطقة جبل عامر"تعتبر هذا الاتفاق خطوة مهمة لتعزيز ايرادات الدولة والنمو بالاقليم والنمو بالمحلية وهذا انجاز للحكومة الانتقالية لتأسيس دولة المؤسسات بمشاركة كل الراغبين فى مصلحة السودان وفائدة شعبه ، نتمنى ان يكون هذا الاتفاق شراكة حقيقية بين الحكومة الاتحادية والولاية والمحلية وأهالي المنطقة مبنية على المصلحة الحقيقية" .كما أوضحت د.هبة أن للحكومة آمال كبيرة ترجوها من اقليم دارفور خاصة بعد تحقيق السلام وتأمل أن يقود الاقليم نهضة الاقتصاد السوداني نسبة لموارده الضخمة . وقالت الوزيرة إن من أهم أهداف وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي زيادة الانتاج والانتاجية خاصة في مجال الذهب لتحقيق الاستقرار الاقتصادي ودفع عجلة النمو والتنمية المستدامة والسلام العادل وتحقيق الرفاه للمواطن . واشارت الى ان الحكومة تعمل على جميع الملفات التي تساهم في تحسين معاش الناس وتطور ورفاهية الشعب السوداني .

Rate this item
(0 votes)