وزير المالية في المباحثات السودانية الاماراتية: يكشف عن تعديل قانون الاستثمار للوصول لقانون جديد وانشاء هيئة الاستثمار وتنمية القطاع

ر

      بدأت  المحاثات  بين الجانبين السوداني  الاماراتي بالخرطوم واستعرض د.إبراهيم أحمد البدوي  وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الأولويات التنموية ، قال إن الهدف من الزيارة التفاكر والنقاش لدفع  العمل الاقتصادي  بين البلدين وانجاح السبل لدفع القطاع الخاص الاماراتي والسوداني لقيام المشاريع المشتركة ، مؤكداً تهيئة البيئة المساندة للاستثماروالوصول للنافذة الواحدة والاستفادة من التجربة الاماراتية ، كشف د.البدوي عن انشاء هيئة الاستثمار وتنمية القطاع التي أسند لها تعديل قانون الاستثمار للوصول لقانون جديد وهذا من أهم الاصلاحات ، مشيراً للاصلاحات علي المستوي المؤسسي والاقتصاد الكلي ،من الأهداف الاساسية في موازنة 2020م ، قال نسعي لزيادة الاعتمادات للخدمات الاجتماعية وتقديم خدمة تكون مقبولة للقطاعات الوسطي ، معلناً عن مراجعة الاجور وازالة التشوهات وتوحيد السعر الصرف ،جاء ذلك لدي ترؤسه الجانب السوداني في المباحثات  السودانية الاماراتية ،بمشاركة الوزراء والوكلاء والفنيين من الجانبين بفندق كورال ،وابان وزير المالية ان جيل الشباب في السودان يمثل 60% لابد من خلق الفرص العملية له ، مشيراَ الي ساحل البحر الاحمر الذي يمكن ان يكون منبر اقليمي لتشبيك الاقتصاد السوداني مع جنوب السودان ، تشاد ،اثيوبيا ،افريقيا الوسطي  .  

      ومن جانبه أوضح معالي المهندس سهيل المزروعي وزير الصناعة والطاقة بدولة الامارات ان الزيارة تهدف لتنمية السودان عبر القطاع الخاص السوداني والاماراتي ، قال لابد من الاهتمام بالقطاع الخاص والأمل معقود عليه من الشعب السوداني والحكومة لتعزيز الاقتصاد السوداني لجعل السودان بيئة جاذبة للمستثمرين ،مبيناً المزروعي ان السودان له قدرة كبيرة لدخول اسواق التصدير لتمتعه بالميزات النسبية من المياه والزراعة والثروة الحيوانية والتي يمكن ان تسهم في تحقيق العائد للاستفادة منه في الموازنة ، داعياً لتقليل الكلفة ،قال إنها في السودان عالية ، مشيراً الي رؤية المتوافقة عليها لضرورة التحول في الكهرباء للغاز الطبيعي والطاقة الشمسية مع دولة الامارات لتوفير الموارد في الميزانية ، مبيناً ان الهدف من الاجتماع التوسع في مشاريع المعادن وزيادة الصادرات حتي تستفيد الحكومة منها في خلق الوظائف ، قال لابد من تطوير البنية التحتية من أجل تقليل الكلفة ، داعياً السودان لجذب الخليط من الاستثمار من كل دول العالم .

   الي ذلك أشار المهندس عدل علي ابراهيم وزير الطاقة والتعدين الي المشاريع المقترحة من وزارته في مجال الكهرباء الغازية ،بجانب الاستكشافات وانشاء المستودعات والمشاريع الاستراتيجية والتعدين والفرص المختلفة من المعادن من النحاس والذهب الحديدوالصناعات التحويلية ،وكشف عن تعديل قانون الكهرباء لاستيعاب مشروعات القطاع الخاص .

Rate this item
(0 votes)