الحكومة : تؤكد على الاهتمام بمشاريع المسؤلية المجتمعية لتحقيق التنمية الاقتصادية .

سودري : صلاح محمد الطاهر . 
 
سجل وفد وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الممثل في إدارة اقتصاديات الذهب وممثل المسؤلية المجتمعية بالشركة السودانية للموارد المعدنية سجل زيارة ميدانية إلى محلية سودري ووحدة ام بادر الإدارية بولاية شمال كردفان للوقوف على سير العمل في أسواق الذهب وتنفيذ مشاريع المسؤلية المجتمعية واثارها في تنمية المجتمعات المحلية وعقد الوفد اجتماعا مع المدير التنفيذي لمحلية سودري وقدم الوفد استعراض مفصل لاغراض واهدف الزيارة التفقدية . 
 
ومن ناحيته أكد خالد الشيخ ميرغني المدير التنفيذي لمحلية سودري على أهمية الزيارة التي تؤدي إلى مزيد من احكام التنسيق وتقوية الروابط بين الجهات ذات الصلة في سبيل تنفيذ مشاريع المسؤلية المجتمعية 
مشيدا بالقرار الوزاري رقم {90} الذي حدد بصورة واضحة الانصبة والنسب وحقوق كل الجهات ذات الصلة في قطاع التعدين والذي غير كثيرا من المفاهيم التي أدت الى تحقيق نوع من الرضا المجتمعي في الولاية ،
مطالبا بسن وتفعيل القوانين والتشريعات التي تحكم وتنظم العمل في قطاع التعدين وضرورة وضع الدولة يدها كاملة على التعدين باعتباره المخرج الأساسي في هذه الفترة لزيادة إيرادات الدولة وانعاش الاقتصاد الوطني وخدمة المجتمعات المحلية وتحقيق التنمية المستدامة عبر تنفيذ مشاريع المسؤلية المجتمعية ، 
مشددا على ضرورة بذل المزيد من الجهود من كافة الأطراف المعنية لمعالجة جميع الاشكاليات التي تواجه قطاع التعدين بصورة عامة والإهتمام بترقية الجوانب الصحية والبيئية وإجراءات الامن والسلامة في أسواق ومناطق تعدين الذهب لتجنب حدوث الأضرار التي تؤثر على الحياة العامة في الوقت الحاضر والمستقبل بالولاية ،
مؤكدا إلتزام المحلية التام بتنفيذ المشاريع التي ترفع لها من قبل المجتمع المحلي واحترام خياراتهم وقرارتهم في تنفيذ مشاريع المسؤلية المجتمعية التي يحددونها باعتبارهم أصحاب المصلحة وجزء أصيل في عملية الإنتاج في قطاع التعدين بالمنطقة ،
كاشفا عن مجموعة من المشاريع التي بدأ العمل في تنفيذها قبل إصدار القرار 90 وتوقف العمل فيها في انتظار القيام ببعض الترتيبات الإدارية والإجراءات المالية بين جهات الاختصاص ومن اهم هذه المشاريع هي مشروع مياه وحدة سودري الإدارية بتكلفة(45) مليون جنيه ، ومشروع الخط الناقل للمياه بتكلفة(6) مليون جنيه وكذلك مشروع مركز صحي منطقة ابوزعيمة إضافة إلى مشروع مياه حمرة الشيخ اما وحدة ام بادر الإدارية لم يتم فيها تنفيذ اي من مشاريع المسؤلية المجتمعية لعدم توفر الاعتمادات المالية قبل صدور القرار 90 ، معربا عن أمله في تنفيذ كافة مشاريع المسؤلية المجتمعية بجميع الوحدات الإدارية بالمحلية بعد صدور هذا القرار الذي حدد نسبة ونصيب مختلف الجهات ذات الصلة . 
 
وفي سياق متصل طالب حسين الامين مسؤل سوق الذهب بمحلية سودري بمزيد من الضوابط لتقنين العمل بالسوق وتزويد المناجم بالاليات والمعدات اللازمة لزيادة معدل إنتاج الذهب لتقديم الخدمات الأساسية للمجتمعات المحلية، وأفاد ان متوسط الحجر اليومي الوارد من المناجم إلى السوق يتراوح بين 45_50 جوال في اليوم ، منوها إلى أهمية ترحيل السوق بعيدا عن المناطق السكنية لتلافي الآثار البيئية السالبة على المجتمع المحلي، كما شدد على ضرورة فتح السوق لكل الشركات لخلق المنافسة الحرة بين الشركات لتعظيم الإيرادات ولتنفيذ المزيد من مشاريع المسؤلية المجتمعية خدمة لإنسان الولاية والاقتصاد والقومي . 
 
وبدوره أوصى جيش عبدالله كافي الضابط الاداري لوحدة ام بادر الإدارية بضرورة التنسيق بين كافة الجهات ذات الصلة لإنجاز العمل في كافة مشاريع المسؤلية المجتمعية مثمنا أهمية الزيارة الميدانية لتفقد الأوضاع على أرض الواقع داعيا الجهات المختصة لتقديم المزيد من الدعم لتحسين الخدمات بسوق الذهب وتوفير الوسائل والمعينات اللازمة للتخلص من النفايات وإنشاء وحدة طوارئ صحية تقدم الخدمات الطبية الأولية للعاملين بالسوق ومناطق التعدين حفاظا على الصحة العامة للمعدنين . 
 
وفي ذات الصدد شدد السالك احمد فضل الله ممثل المجتمع المحلي والادارة الأهلية بوحدة ام بادر الإدارية على ضرورة وضع التدابير اللازمة لمعالجة كافة الآثار المترتبة على أعمال التعدين عن الذهب في المجال الصحي والبئي لضمان سلامة صحة الإنسان والبيئة المحيطة به في المنطقة ، مطالبا كافة جهات الاختصاص على المستوى المحلي والولائي والاتحادي بأهمية تنفيذ جميع مشاريع المسؤلية المجتمعية بوحدة ام بادر الإدارية باعتبارها الوحدة الإدارية الوحيدة التي لم يتم فيها تنفيذ مشاريع المسؤلية المجتمعية بمحلية سودري، موضحا حوجة المجتمع المحلي لجميع الخدمات الضرورية في مجال الصحة والتعليم ومياه الشرب والكهرباء والطرق وغيرها من الاحتياجات الأساسية التي تساعد في تحقيق الاستقرار وتهيئة البيئة لزيادة إنتاج الذهب والمعادن الاخرى لخدمة الاقتصاد السوداني . 
 
كما دعى محمد عبدالله احمد جمعة مدير سوق الذهب بوحدة ام بادر الإدارية إلى تأهيل السوق وتوفير جميع المعينات اللازمة لضبط حركة السوق بشكل أكبر ، مشيرا إلى أهمية تنظيم الأسواق العشوائية المجاورة التي تؤثر على حركة البيع والشراء والايرادات اليومية للسوق مناشدا جهات الاختصاص بضرورة إيجاد حلول جذرية لمعالجة كافة الاشكالات التي تحد من تطوير قطاع التعدين بالبلاد لتحقيق التنمية الاقتصادية والعيش الكريم للمواطنين السودانين بكافة ربوع الوطن . 
 
Rate this item
(0 votes)