الياقوت مضوي الفكي

الياقوت مضوي الفكي

سلمت الهيئة العامة للجمارك السودانية  وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي  جملة من العملات الاجنبية و السبائك من الذهب التي تم ضبطها خلال الأشهر الماضية بمطار الخرطوم لوزارة المالية وتمثلت المضبوطات في 14 كيلو من السبائك الذهبية تقدر بمبلغ 700ألف دولار  (سبعمائة الف دولار)،بجانب جملة نقدية من العملات الأجنبية منها  4.564.700 ريال سعودي (أربعة مليون وخمسمائة أربعة وستون ألف وسبعمائة ريال سعودي)     330.870 دولار (ثلاثمائة وثلاثون ألف وثمانمائة وسبعون دولار) ،بجانب مبلغ 7900يورو ، (سبعة ألف وتسعمائة يورو) ، و44000 درهم أمارتي  (وأربعة وأربعون ألف درهم أماراتي) ، و1900ريال قطري (ألف وتسعمائة ريال قطري ) ،مبلغ 874200 جنيه مصري (ثمانمائة أربعة وسبعون ألف ومائتان جنيه مصري ) ،وثمنت امنة احمد سعد وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي جهود الهئية العامة لجمارك في حماية الاقتصاد الوطني ، مشيدةً بجهود قوات شرطة الجمارك بمطار الخرطوم لجهودها المقدرة باعتبارها عين ساهرة في حراسة الاقتصاد الوطني من المخربين  والمتلاعبين بثروات البلاد والوقوف لهم بالمرصاد  لسد الثغرات امامهم لايقاف عملية التهريب ، قالت إن هذه المبالغ ترفد الخزينة العامة للدولة بالنقد الأجنبي ،ووجهت هيئة الجمارك بتوريد المبالغ المذكورة في حساب وزارة المالية ببنك السودان، جاء ذلك في اجتماعها مع الفريق د.بشير الطاهر بشير رئيس هيئة الجمارك السودانية في تسليم المضبوطات من العملات الأجنبية  و السبائك الذهبية التي تم ضبطها بمطار الخرطوم ، بحضور قيادات شرطة الجمارك بمطار الخرطوم.

   ومن جانبه أشار الفريق د.بشير الطاهر بشير رئيس هيئة الجمارك السودانية لمهام الهيئة في حماية اقتصاد البلاد من التهريب والتخريب خاصة فيما يتعلق بالمعادن النفيسة والعملات الأجنبية ،مشيداً بالجهود المقدرة لشرطة جمارك مطار الخرطوم ، مثمناً جهود وزارة المالية ووقوفها دائماً خلف الانجازات الكبيرة ودعمها لهيئة الجمارك ،وثمن  دور امنة احمد سعد وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي لوقوفها مع هيئة الجمارك والانجازات التي حققتها ،كشف رئيس الجمارك الفريق بشير ان كل الضبطيات اكتملت اجراءاتها القانونية وتمت مصادرتها لوزارة المالية ،كاشفاً عن ضبطيات أخري تحت الاجراءات تبلغ حوالي  20 ألف دولاربعد اكتمال اجراءاتها  سيتم توريدها لبنك السودان ، قال إن هيئة الجمارك ستطل عين ساهرة ويد امينة حفاظاً علي افتصاد البلاد من المخربين ،بجانب مساهمتها في أهداف الميزانية العامة باعتبارها اليد اليمني لوزارة المالية .

 

      بحث د.إبراهيم أحمد البدوي  وزير المالية والتخطيط الاقتصادي مع المعوث الخاص للحكومة النرويجية  مستر سقرن هولنز التحضرات الأولية لمؤتمر أصدقاء السودان المزمع عقده في ديسمبر القادم بالخرطوم ،وناقش الاجتماع سبل التعاون الاقتصادي والسياسي والاجتماعي وكيفية تطوير العلاقات الاقتصادية بين الدولتين لتحقيق المنافع المشتركة بين البلدين،جاء ذلك في اجتماعه مع المبعوث الخاص لحكومة النرويجية  ،بحضور باك هوبلاند  السفير النروجي بالخرطوم ، ود.هبة محمد علي  الامين العام لهئية الاستثمار وتنمية القطاع الخاص،مؤكداً د.البدوي علي أهمية الاهتمام بالشباب وايجاد فرص العمل لهم في المشروعات المستقبلية ،بجانب ذلك استعرض الخطوط العريضة لميزانية 2020م ، واهتمامها بزيادة الصرف علي التعليم والصحة والقطاعات التنموية الأخري .

        ومن جانبها أكدت ود.هبة محمد علي الامين العام لهئية الاستثمار وتنمية القطاع الخاص اهتمام السودان بالمشاريع  التنموية ذات المنفعة المشتركة وجذب المستثمرين النرويجيين للاستثمار في المشروعات المطروحة للاستثمار بالسودان .

.  

 

ر

       تعهد د. إبراهيم أحمد البدوي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي حلحلة ومعالجة كل المعوقات التي تواجه الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي بالسودانحتي تطلع بدورها المنشود ،داعياً الهيئة العربية الى توسيع استثمارات بالسودان في المجالات الزراعية المختلفة وتطوير وتحديث القطاع المطري وغير المطري ،استمع وزير المالية الى الافكار والخطط والبرامج المستقبلية من رئيس الهيئة ،معرباً عن امله في المستقبل القريب تطور كبير ونشاط ملحوظ للهيئة لدعم اهداف التنمية الاقتصادية والزراعية في السودان ،وقال د. البدوي ان الهيئة تم انشائها في سبعينات القرن الماضي في اطار مشروع السودان سلة غذاء العالم العربي , تطورت الهيئة وشملت السودان ودول عربية اخرى , مبيناً ان السودان يعتبر من اكبر خمسة دول مساهمة في الهيئة، جاء ذلك لدى اجتماعه مع معالي محمد عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي .

       ومن جانبه أشار معالي محمد عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي الى تعاون الهيئة مع السودان وتعزيز نشاطاتها ،قال ان الهيئة لها نشاط كبير واسع في السودان بلغ نسبة 66%  من اجمالي استثمارات الهيئة بالسودان في قطاعات مختلفة ،مشيراً الى توجيهات وزير المالية ورغبة الوزارة في مشاريع عديدة  مختلفة , مبيناً ان الهيئة لها عدد من المشاريع في المجالات المختلفة من السكر والحبوب واللحوم والالبان والاسماك والادوية والتصنيع الزراعي وتركيز على الزراعة المطرية باعتبارها قطاع واعد، مشيراً ان الهيئة تساهم في  مساهمة  كبيرة في مشروع الزراعة بأقدي بالدمازين , مبيناً الخطط والبرامج الجديدة للهيئة ، موضحاً دورها ونشاطها وما تم مؤخراً من مشاريع جديدة تشمل  مشروع اللحوم بالباقير الذي يكلف 120 مليون دولار يقسم الي ثلاث مراحل ، بجانب الشراكات الجديدة لانشاء صندوق لمشروع الزراعة باقدي يخصص له مبلغ 40 مليون دولار بشراكة مع الاستراليين ونأمل ان يري نشاط الصندوق قريباً ، اضافة الى الشراكة مع شركة الراجحي الدولية التي لها رغبة كبيرة في توسيع انشطتها الزراعية في السودان .

       وأشار المزروعي الى الشركات التي تواجه بعض الصعوبات لأعادة هيكلتها حتى توضع في مسارها الصحيح حتى يكون لها دوراً بارزاَ في المنتجات الزراعية بالسودان ،قال إن السودان يحظى بموارد زراعية هائلة وهذه ميزة تنافسية قوية للسودان , مبيناً ان الزراعة بترول السودان الذي لا ينضب , مؤكداً مواصلة جهودها في  المشروعات بالسودان .

ر

      بدأت  المحاثات  بين الجانبين السوداني  الاماراتي بالخرطوم واستعرض د.إبراهيم أحمد البدوي  وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الأولويات التنموية ، قال إن الهدف من الزيارة التفاكر والنقاش لدفع  العمل الاقتصادي  بين البلدين وانجاح السبل لدفع القطاع الخاص الاماراتي والسوداني لقيام المشاريع المشتركة ، مؤكداً تهيئة البيئة المساندة للاستثماروالوصول للنافذة الواحدة والاستفادة من التجربة الاماراتية ، كشف د.البدوي عن انشاء هيئة الاستثمار وتنمية القطاع التي أسند لها تعديل قانون الاستثمار للوصول لقانون جديد وهذا من أهم الاصلاحات ، مشيراً للاصلاحات علي المستوي المؤسسي والاقتصاد الكلي ،من الأهداف الاساسية في موازنة 2020م ، قال نسعي لزيادة الاعتمادات للخدمات الاجتماعية وتقديم خدمة تكون مقبولة للقطاعات الوسطي ، معلناً عن مراجعة الاجور وازالة التشوهات وتوحيد السعر الصرف ،جاء ذلك لدي ترؤسه الجانب السوداني في المباحثات  السودانية الاماراتية ،بمشاركة الوزراء والوكلاء والفنيين من الجانبين بفندق كورال ،وابان وزير المالية ان جيل الشباب في السودان يمثل 60% لابد من خلق الفرص العملية له ، مشيراَ الي ساحل البحر الاحمر الذي يمكن ان يكون منبر اقليمي لتشبيك الاقتصاد السوداني مع جنوب السودان ، تشاد ،اثيوبيا ،افريقيا الوسطي  .  

      ومن جانبه أوضح معالي المهندس سهيل المزروعي وزير الصناعة والطاقة بدولة الامارات ان الزيارة تهدف لتنمية السودان عبر القطاع الخاص السوداني والاماراتي ، قال لابد من الاهتمام بالقطاع الخاص والأمل معقود عليه من الشعب السوداني والحكومة لتعزيز الاقتصاد السوداني لجعل السودان بيئة جاذبة للمستثمرين ،مبيناً المزروعي ان السودان له قدرة كبيرة لدخول اسواق التصدير لتمتعه بالميزات النسبية من المياه والزراعة والثروة الحيوانية والتي يمكن ان تسهم في تحقيق العائد للاستفادة منه في الموازنة ، داعياً لتقليل الكلفة ،قال إنها في السودان عالية ، مشيراً الي رؤية المتوافقة عليها لضرورة التحول في الكهرباء للغاز الطبيعي والطاقة الشمسية مع دولة الامارات لتوفير الموارد في الميزانية ، مبيناً ان الهدف من الاجتماع التوسع في مشاريع المعادن وزيادة الصادرات حتي تستفيد الحكومة منها في خلق الوظائف ، قال لابد من تطوير البنية التحتية من أجل تقليل الكلفة ، داعياً السودان لجذب الخليط من الاستثمار من كل دول العالم .

   الي ذلك أشار المهندس عدل علي ابراهيم وزير الطاقة والتعدين الي المشاريع المقترحة من وزارته في مجال الكهرباء الغازية ،بجانب الاستكشافات وانشاء المستودعات والمشاريع الاستراتيجية والتعدين والفرص المختلفة من المعادن من النحاس والذهب الحديدوالصناعات التحويلية ،وكشف عن تعديل قانون الكهرباء لاستيعاب مشروعات القطاع الخاص .

اكد د. ابراهيم  احمد البدوي  وزير  المالية  والتخطيط الاقتصادي  علي العلاقات الاقتصادية  المتطورة المتنامية بين السودان وألمانيا  ،داعياً شركة سيمينزالالمانية الهندسية   دعم السودان ومساعدته في توفير الطاقة الكهربائية ،قال إن الطلب للكهرباء  في  السودان اصبح متزايداً ، مطالباً  شركة سيمينزالألمانية لدخول للعمل  في مجال الكهرباء لاكمال  العمل  في كهرباء قري (3)،جاء ذلك في اجتماعه  بعضو مجلس الادارة لشركة سيمينزوالمدير التنفيذي للشركة لجنوب وشرق افريقيا سابين دالومو.

     ومن جانبها أكدت سابين دالومو عضو مجلس الادارة لشركة والمدير التنفيذي لجنوب وشرق افريقيا لشركة سيمينز زيادة تعاونها مع السودان خاصة في مجال الكهرباء ، قالت إنهم بصدد العمل في اكمال محطة كهرباء قري (3) ، بجانب  مساعدة السودان والولوج مشروعات  أخري مختلفة في عدداً من المجالات .

رر

    وقعت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مع البنك الافريقي للتنمية على إتفاقية  منحة بمبلغ قدره 32.8 مليون دولار لتمويل مشروع مياه ولايتي شمال وجنوب كردفان والمنحة المذكورة منها ( 31.4مليون دولار من نافذة بنك التنمية الافريقي ومبلغ 1.4 مليون دولار من نافذة مبادرة إمدادات مياه الريف) ووقع نيابة عن حكومة السودان د.إبراهيم أحمد البدوي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ، وفيما وقع عن البنك الافريقي للتنمية روبيل دروجي الممثل المقيم للبنك بالخرطوم ، تم توقيع مراسم الاتفاقية  بحضور مكي ميرغني عثمان وكيل التخطيط بالوزارة وازهري ادريس مدير التمويل الخارجي بالوزارة وممثلي من وزارة الموارد المائية ، ويهدف المشروع الي تعزيز سبل الوصول للمياه وتحسين الاوضاع المعيشية للأسر ومقاومة تقلبات المناخ ليغطي حوجة المجتمعات في 5 وحدات إدارية لتلك المشروعات .

    و أشاد د.البدوي بدور البنك الافريقي للتنمية في تمويل المشروعات بالبلاد وإستمراره في تقديم الدعم  منذ  زمن طويل في وقت إحجمت فيه مؤسسات التمويل في تقديم الدعم  للسودان واهتمامه بالتنمية الريفية ، مؤكداً وزير المالية تقديم كافة التسهيلات وتسريعها لأنفاذ هذه المشاريع المهمة لسكان الريف وخلق الفرص للشباب والشابات في مشروعات التنمية ، قال وزير المالية أن هذه الاتفاقية تمثل  دعم لخدمات الأساسية المتمثلة في مياه الشرب والصرف الصحي في الولايتين .

       ومن جانبه أكد روبيل دروجي الممثل المقيم للبنك الافريقي للتنمية بالخرطوم رغبة البنك في مساعدة السودان على المدى القصير والطويل ، وإهتمامه خاصةً بالتنمية الريفية وتخفيف الفقر ، مشيراً الى مواصلة جهوده لمساعدة السودان في الفترة القادمة ، قال إن البنك الافريقي ظل دعمه مستمر للسودان في  حلك الظروف في  وقت خرجت  منه كل المؤسسات .

      والي ذلك أشارمكي ميرغني عثمان وكيل التخطيط الاقتصادي لجهود البنك الافريقي في دعم مشروعات التنمية في السودان   عبر عدداً من المنح منها هذه المنحة لمشروعات مياه شمال وجنوب كردفان  ،قال إن  هذه الاتفاقية تصب في أهداف التنمية المستدامة وأولويات الفترة الانتقالية ، خاصة في تقديم خدمات المياه والصحة وتعزيز البناء المؤسسي لإدارة خدمات المياه ، مبيناً بهذا المشروع ترتفع مساهمات وتدفقات الموارد من البنك الافريقي  الي 325 مليون دولار لتمويل عدداً من المشروعات الهامة ، مشيراً ان هذا المشروع يعتبر اضافة حقيقية لجهود الحكومة لتوفير المياه لتحقيق الاستقرار للمناطق المستهدفة ، وكشف وكيل التخطيط عن زيارة المدير التنفيذي  بالبنك الافريقي لمجموعة (السودان ، غانا ،غامبيا ، ليبيريا ، سيراليون) و يلتقي المدير التنفيذي بوزير المالية ويطلعه على الاوضاع الاقتصادية بالبلاد ، وتدخلات البنك الافريقي للتنمية في السودان .

    ويذكر ان البنك الافريقي مول مشروعين للمياه بالسودان  منهم مشروع تنمية القدرات المؤسسية لقطاع مياه الشرب في السودان ومشروع البناء المؤسسي وتحسين خدمات المياه والاصحاح بمدينة بورتسودان بمنحة قدرها 44.8 مليون دولار ،المشروعان تحت التنفيذ .

            بحث  د.إبراهيم أحمد البدوي  وزير المالية والتخطيط الاقتصادي مع المؤسسة الدولية لتمويل التابعة للبنك الدولي فرص الاستثمار المتاحة بالسودان في المجالات المختلفة ،مشيراً الي حوجة السودان  الماسة للاستثمار وتحسين بيئته بصورة عاجلة ، بجانب خلق تنمية متوازنة مابين جميع ولايات السودان ،وخلق الوظائف عامة وللشباب خاصة ،جاء ذلك لدى إجتماعه الموسع بوفد المؤسسة الدولية لتمويل برئاسة شيخ عمرسيلا المدير القطري للسودان وجنوب السودان واثيوبيا ،ارتيريا ،وجبيوتي  ،بحضور اداما كيلوبالي الممثل المقيح\مضافة من القطاع الزراعي والمروي والمطري والقطاعات الأخري ، مشيراً الي رغبة المستثمرين العرب للاستثمار بالسودان ، مؤكداُ ان الاستثمار بالسودان يحقق والاهداف المشتركة بين الطرفين ،كشف د. البدوي ان عدداً من المشاريع تمت دراستها تعتبر جاهزة للاستثمار تشمل مطار الخرطوم الجديد وانشاء المسالخ بغرب كردفان ، اضافة الي زراعة الحبوب الذيتية الفول السوداني والسمسم وتصنيعها من أجل خلق القيمة المضافة وتوفير النقد الاجنبي ، قال ان القترة الحالية سيتم فيها التركيز علي المشروعات الجاهزة ، بجانب تأهيل السكك الحديدية وانشاء الخطوط الجديدة والاهتمام بالموانئ البحرية والطاقات المتجددة .

          ومن جانبه أشار شيخ عمر سيلا المدير القطري للسودان وجنوب السودان واثيوبيا ،ارتيريا ،وجبيوتي للمؤسسة الدولية لتمويل الي مساعدة السودان بكل أنواع  المساعدات التي تقع تحت مسئولية المؤسسة بما ذلك المساعدة التقنية وجذب المستثمرين الأجانب للسودان من خلال وضع الأسس والدراسات التي تضمن تقليل مخاطر الاستثمار والاستفادة منه ، مشيراً الي مساعدته في تحسين بيئة الأعمال بما يتؤام مع التجارب الناجحة في الدول الأخري ، قال المدير القطري إن المؤسسة ستقوم بوضع فريق متكامل للعمل مع السودان ،مرحباً بجاهزية السودان من المشروعات المقترحة للاستثمار .

وردت آمنة احمد سعد وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض البالغة  194,015.25 جنيه سوداني في حساب الخزينة العامة للدولة وهذا المبلغ  يعتبر عبارة عن مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض بإعتبارها عضو مجلس الإدارة ممثلاً لوزارة المالية ،قالت   إن هذه الخطوة تأتي في اطار مواصلةً جهود حكومة الفترة الإنتقالية لترتيب واعادة النظر في حوافز مجالس الادارات،وجهت  بايداع المبلغ المذكورة أعلاه في  حساب الخزينة العامة للدولة ، وابانت  أن  توريد المبلغ يأتي  دعماً للخزينة العامة للدولة في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه الحكومة الإنتقالية مع شح الموارد المتاحة وأكدت علي ضرورة مراجعة مكافات وحوافز مجالس الإدارات بما يحقق أهداف الإستخدام الأمثل للموارد من أجل تحقيق تطلعات وامال الشعب السوداني العظيم.

وردت آمنة احمد سعد وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض البالغة  194,015.25 جنيه سوداني في حساب الخزينة العامة للدولة وهذا المبلغ  يعتبر عبارة عن مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض بإعتبارها عضو مجلس الإدارة ممثلاً لوزارة المالية ،قالت   إن هذه الخطوة تأتي في اطار مواصلةً جهود حكومة الفترة الإنتقالية لترتيب واعادة النظر في حوافز مجالس الادارات،وجهت  بايداع المبلغ المذكورة أعلاه في  حساب الخزينة العامة للدولة ، وابانت  أن  توريد المبلغ يأتي  دعماً للخزينة العامة للدولة في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه الحكومة الإنتقالية مع شح الموارد المتاحة وأكدت علي ضرورة مراجعة مكافات وحوافز مجالس الإدارات بما يحقق أهداف الإستخدام الأمثل للموارد من أجل تحقيق تطلعات وامال الشعب السوداني العظيم.

وردت آمنة احمد سعد وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض البالغة  194,015.25 جنيه سوداني في حساب الخزينة العامة للدولة وهذا المبلغ  يعتبر عبارة عن مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض بإعتبارها عضو مجلس الإدارة ممثلاً لوزارة المالية ،قالت   إن هذه الخطوة تأتي في اطار مواصلةً جهود حكومة الفترة الإنتقالية لترتيب واعادة النظر في حوافز مجالس الادارات،وجهت  بايداع المبلغ المذكورة أعلاه في  حساب الخزينة العامة للدولة ، وابانت  أن  توريد المبلغ يأتي  دعماً للخزينة العامة للدولة في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه الحكومة الإنتقالية مع شح الموارد المتاحة وأكدت علي ضرورة مراجعة مكافات وحوافز مجالس الإدارات بما يحقق أهداف الإستخدام الأمثل للموارد من أجل تحقيق تطلعات وامال الشعب السوداني العظيم.

الصفحة 1 من 20